المنظمات الأهلية في غزّة | شريان حياة للنساء يوشك على الانقطاع

في نشرة حزيران 2024، التي اخترنا أن نخصصها لملف النساء في حالات النزاعات، ارتأينا تسليط الضوء على مبادرات لافتة في مجال تمكين النساء في غزة في خضم الحرب المستعرة منذ ثمانية شهور، بإطار الجهود المبذولة لتخفيف معاناتهن ومعاناة عائلاتهن وتعزيز سلامتهم الجسدية وحصانتهم النفسية.

المبادرة الأولى – "جمعية عبد الشافي الصحية والمجتمعية" 

جمعية عبد الشافي الصحية والمجتمعية تقدم خدمات الرعاية الصحية والعلاج والدعم النفسي للأسر النازحة في مراكز اللجوء. مؤخرا عملت الجمعية على افتتاح سلسلة نقاط طبية في كافة مناطق قطاع غزة لتقديم الخدمات الطبية وتوزيع طرود صحية، أدوية، ومستلزمات طبية للنازحين. 

للمزيد من المعلومات حول المبادرة، اضغط/ي هنا.

المبادرة الثانية – "مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة"

مركز الأبحاث والاستشارات القانونية والحماية للمرأة يواصل دعمه ومساندته للنساء في مراكز ومخيمات الإيواء وتقديم خدمات الدعم النفسي للنساء والفتيات في مراكز ومخيمات الإيواء في محافظات قطاع غزة، ضمن برنامج التدخل النفسي الخاص بالطوارئ وذلك في إطار الاستجابة للأوضاع الصعبة التي تعاني منها النساء إثر تداعيات الحرب على غزة.

للمزيد من المعلومات حول المبادرة، اضغط/ي هنا.

المبادرة الثالثة – "جمعية الثقافة والفكر الحر"

جمعية الثقافة والفكر الحر تهدف لتعزيز الوعي الصحي وتوفير المعلومات الصحية الضرورية للنساء والرجال في مراكز الايواء وسط قطاع غزة. مؤخرا نفذ الفريق الصحي بالجمعية سلسلة ورش توعوية في مجال الصحة العامة تستهدف تحسين الصحة العامة والوقاية من الأمراض في مراكز الإيواء والمجتمعات المحيطة وتمكين النساء وتعزيز دورهن كوكيلات تغيير في مجال الصحة داخل مجتمعاتهن.

للمزيد من المعلومات حول المبادرة، اضغط/ي هنا.


الصورة من صفحة "جمعية الثقافة والفكر الحر "عبر الفيسبوك.

شاركونا رأيكن.م