على المحكّ – تشرين أول 2021

الرجوع

أهلًا ومرحبًا بكم في نشرتنا الجديدة من "فارءه معاي" لشهر تشرين الأوّل 2021 التي نخصّصها للهبّات الشّعبية الفلسطينيّة في الدّاخل، بمناسبة الذّكرى ال21 ل"هبَّة أُكتوبَر"، تحت عنوان "الهبّات الشّعبية- محطات فارقة في تاريخ فلسطينيي ال48"! هبَّة أُكتوبَر التي انطلقت مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينيّة الثّانيّة عام 2000, (أو بتسمياتها الاضافيّة "هبّة القدس والأقصى" و"أحداث أكتوبر 2000")، التي أخرجت عشرات الآلاف من الفلسطينيين إلى تظاهرات في مختلف البلدات الفلسطينيّة في أراضي ال48، استنفارًا لدخول "أرئيل شارون" إلى المسجد الأقصى وكذلك احتجاجًا على أوضاعهم السّياسيّة والاجتماعيّة في إسرائيل، وراح ضحيتها 13 شابًا فلسطينيًا من مختلف البلدات العربيّة في الدّاخل على يد قوى الشّرطة والأمن الإسرائيلية، كانت وما زالت تعدّ حدثًا مفصليًا في تاريخهم وفاتحة لحقبة سياسيّة أكثر يمينيّة وتشدّدًا.

كلمة العدّد مع سناء حمود

 

أهلًا ومرحبًا بكم في نشرتنا الجديدة من "فارءه معاي" لشهر تشرين الأوّل 2021 التي نخصّصها للهبّات الشّعبية الفلسطينيّة في الدّاخل، بمناسبة الذّكرى ال21 ل"هبَّة أُكتوبَر"، تحت عنوان "الهبّات الشّعبية- محطات فارقة في تاريخ فلسطينيي ال48"!

 هبَّة أُكتوبَر التي انطلقت مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينيّة الثّانيّة عام 2000, (أو بتسمياتها الاضافيّة "هبّة القدس والأقصى" و"أحداث أكتوبر 2000")، التي أخرجت عشرات الآلاف من الفلسطينيين إلى تظاهرات في مختلف البلدات الفلسطينيّة في أراضي ال48، استنفارًا لدخول "أرئيل شارون" إلى المسجد الأقصى وكذلك احتجاجًا على أوضاعهم السّياسيّة والاجتماعيّة في إسرائيل، وراح ضحيتها 13 شابًا فلسطينيًا من مختلف البلدات العربيّة في الدّاخل على يد قوى الشّرطة والأمن الإسرائيلية، كانت وما زالت تعدّ حدثًا مفصليًا في تاريخهم وفاتحة لحقبة سياسيّة أكثر يمينيّة وتشدّدًا.

أحداث أيار الأخيرة التي عرفت باسم "هبّة الكرامة"، والتي انطلقت بعد أكثر من عقدين أعادت إلى الأذهان "هبّة أكتوبر" ودلالاتها وتداعياتها، ما دفعنا لوقفة ومراجعة مع أصحاب الشّأن وذوي الاختصاصات حول أبرز الهبّات الشّعبيّة الفلسطينيّة في الدّاخل، لاستطلاع المشترك بينها والمغاير سعيًا منا لفهم أفضل لصورة الحال والمتوقع في المرحلة المقبلة.

كما في نشراتنا السّابقة، كذلك في نشرتنا الحاليّة، تناولنا المقالات والمدونات والحوارات بأبعادها المتعدِّدة وقضاياها المرتبطة... آملين بإتاحة مساحة للمعرفة والنّقاش المعمَّق بعيدًا عن الرّتابة والمتوقع!

نتمنى لكم جولة ثريّة وشيِّقة.

تابعونا.

 

 

نسخ الرابط مشاركة فيسبوك مشاركة الواتسآب مشاركة الواتسآب