الشّابات الغزّيات في صدارة رياضة الملاكمة الفلسطينية

الرجوع

أسامة أيوب

جاءتني فكرة تدريب الفتيات في لعبة الملاكمة خلال سفري للعديد من البلاد العربيّة وبمقدمتها مصر والجزائر ولبنان. لاحظت خلالها أنّ هناك فتيات يتدربن في رياضة الملاكمة، آنذاك قرّرت تشكيل فريق ملاكمة للفتيات كونها بنظري ليست حكرًا على الشباب، وذلك من خلال نشر إعلانات في المنطقة الّتي أقطنها في حي الشّيخ رضوان التي أفضت في نهاية المطاف الى تسجيل أكثر من ثلاثين فتاة من جميع الأعمار ابتداءً من جيل الخمس سنوات.

أذكر أنني حين طرحت الفكرة في بداياتها، وجدت صعوبة في إقناع الأهالي كوننا في مجتمع شرقي محافظ تحكمه عادات وتقاليد تمنع دخول الفتاة في هذا المجال، ولكن بالإصرار والعزيمة كسرت هذا الحاجز من خلال افتتاح مركز خاص لتدريب الفتيات في لعبة الملاكمة، حتى تستطيع الفتاة إثبات الذّات وتقويّة البنية الجسدية والدّفاع عن النّفس في حال واجهتها أية مشاكل.

ومع تفشي فيروس كورونا في العالم وحفاظًا على إجراءات الوقاية للحد من انتشار الوباء تم تدريب الفتيات على شواطئ البحر والمنتزهات والمحافظات والأماكن العامة، الأمر الذي لاقى استحسانا وأدى الى إقبال أكبر من قبل الفتيات المشجعات للعبة الملاكمة لتشمل فئة السّيدات وسجلت حوالي أكثر من خمس عشرة سيدة وبحمد الله وفضله نظمنا بطولة على مستوى فلسطين بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني للملاكمة، كأوّل بطولة نسائيّة تقام في فلسطين التي تكللت بالنجاح الباهر وتمت تغطيتها إعلاميًا محليًا وعربيًا ودوليًا.

لا يخفى على أحد اننا مجتمع محاصر من قبل الاحتلال ونعاني من شح الأدوات وقلة الإمكانيات المتاحة لتطوير رياضة الملاكمة، الإمر الّذي يهّدد مستقبلها، علمًا أنّ الإمكانيات المتوفرة حاليًا هي ثمار مجهود ذاتي وشخصي لا أكثر!

اتطلع إلى تحقيق حلمي الّذي يكمن في أن أصبح مدرب دولي محترف، وأن أحصل على ستار واحد، واثنان، وثلاثة، ووجود صالة كبيرة تحتضن هذه الرياضة المميزة، وأطمح إلى تشكيل منتخب ناشئات وسيدات للملاكمة يشاركن في المحافل العربيّة والدّوليّة ورفع اسم فلسطين فيها، وإن شاء الله البداية ستكون بمشاركة شابتين في بطولة آسيا الّتي ستقام في دبي بين 29-24 آب \ أغسطس الجاري؛ بداية لا بد أن تكون لها استمرارية وأنا على يقين من أننا سننجح في تحقيق الإنجازات وتبوأ المراتب المتقدمة.

 


كاتبة المقال: أسامة أيوب وهو مدير المركز الأولمبي للملاكمة في غزة ومدرب فريق الملاكمة للفتيات الذي أسسه قبل عامين ونصف ويتضمن 28 شابة بأعمار 5-16 عام و15 سيدة بأعمار 17-35.

نسخ الرابط مشاركة فيسبوك مشاركة الواتسآب مشاركة الواتسآب